د.نبيل فاروق بين التدهور والإبداع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

د.نبيل فاروق بين التدهور والإبداع

مُساهمة من طرف omar-kozaiha في السبت أبريل 25, 2009 9:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته Very Happy Very Happy

أيها الإخوة الأفاضل، تميل فطرة الإنسان إلى حب البطولة والتعلق بالأبطال، من خلال مبدأ المثل الأعلى.
ومنذ بدايات التاريخ القديمة، ينطلق الشعراء والأدباء إلى تعظيم وتخليد أعمال أبطالهم ووصف بطولاتهم حقيقية كانت أو خيالية، ليلهبوا حماسة من يقرأ ويسمعCool Cool
ومن منا لم تخطر بباله يوماً فكرة تستحوذ على كيانه: لو أنني البطل فلان، أو ليتني أمتلك قوة وقدرات أو ذكاء البطل الفلاني؟
شخصيات عديدة لعبت دورها في مخيلاتنا، وبتنا نترقبها من عدد إلى عدد ومن مغامرة إلى مغامرة.
وللأسف، الشخصيات الأجنبية لعبت دورها في احتلال هذه المساحة..
جبمس بوند، شيرلوك هولمز، هيركيول بوارو، وحتى تان تان.

ثم بدأت المحاولات في العالم العربي..
وظهرت أسماء تختخ ورفاقه في مجال الاستنتاج، وماجد شريف في مجال القتال والبطولة الفردية.
وتعلقنا بهؤلاء الأبطال، وتابعناهم، و...
وظهر أدهم صبري.
معذرة، أعني ظهر العبقري المبدع د.نبيل فاروق.
وولدت شخصية نور في الاستنتاج والعبقرية.
ولدت شخصية تختلف عن الشخصيات الأجنبية، فهناك المبدع واحد، ينفرد بكل شيء من أول القصة وإلى آخرها.
أما مع د.نبيل، فلو اختص نور وحده بعبقرية الاستنتاج، إلا أن فريقه كله عباقرة..
في الاتصالات، في الأشعة، في التحليل النفسي، وحتى في القتال الهمجي.
وفي كل قصة وكل مغامرة يبدع الدكتور نبيل أكثر وأكثر.
وبالإضافة إلى نور تبرز شخصيات أخرى، وإنما لفترة محدودة، كالمفتش عدل في بانوراما، والمفتش زكي في زووم، والمفتش هاشم، وفريق عماد وعلا،و...
ولنترك نور وفريقه لننتقل إلى الشخصية الأشهر والتي جعلت أبطال الغرب أشبه بالأطفال أمامها.
شخصية أدهم صبري..
رجل المستحيل.
وبدأت مغامرات تحبس الأنفاس وتشد القارئ من السطر الأول إلى الأخير في جلسة لا يستطيع أن يقطعها أبداً..
وفجأة، يفجر لنا المؤلف مفاجأة من العيار الثقيل..
رجل المستحيل شخصية حقيقية!!!
شخصية رجل عاش في مصر وقاتل من أجلها طويلاً وكثيراً و...
وتمتع بالصفات التي نحبها ونعشقها..
الرجل يعتبر أن الأحمق وحده من يشرب الخمر..
الرجل اضطرته الظروف إلى وضع السيجارة بين شفتيه لبعض الوقت، وإذ به يقول: (عجباً، كيف يجد المدخنون لذة في هذا السم)؟!
الرجل الذي ينقض كنسر صاعق ليضرب حتى الموت رجلاً أساء إلى شرف زميلته: (إننا نقتل كل من يمس نساءنا بسوء).
الرجل الذي لم يشأ التلاعب بعواطف الفتاة التي تسأله عن رأيه فيها: (وهل تريدين رأيي حقاً)؟
رجل المخابرات الذي غضب أشد الغضب من زميلته التي قتلت رجلاً دون سبب، ورغم حبه لها (سأصفعك على وجهك صفعة قوية...).
وكل هذه الصفات تتناقض مع صفات جيمس بوند بطل المخابرات في الغرب.
الأخير يدخن بشراهة ويشرب الخمور بطريقة عجيبة ويتلاعب بعواطف النساء، ويتعامل مع الحياة باعتبارها شيئاً غير ذي أهمية يستطيع اقتناصها متى شاء

ووسط الإبداع، يأتي الانهيار.
وكما يقول المؤلف: دوام الحال من المحال.
ولا نعني بالانهيار أسلوب المؤلف لا سمح الله..
رغم بعض التحفظات على أمور قليلة.

الانهيار في حياة المؤلف الأدبية.
استمعوا إلى قوله: (فجأة ودون سابق إنذار تصلني عريضة من محام يرفع بها دعوى يتهمني فيها بالابتذال والدعوة إلى الفجور)..
تذكروا أزمته القلبية..
تذكروا عملية تبديل كليته وما عانى خلالها من مسيرة ألم وإرهاق.
أما الانهيار الحقيقي، فكان في علاقته بالمؤسسة نفسها.
فجأة يبرز أمامنا خلاف حاد بين المؤلف، ومؤلف آخر.
وكلاهما مبدع..
د.نبيل فاروق ود.أحمد توفيق.
ويغادر الدكتور نبيل غاضباً محنقاً..
ونفاجأ عبر صفحات الانترنت برواية تفاعلية لفصول العدد 157 من سلسلة رجل المستحيل.
عدد يبدأ بعرض موقف مسترX في السجون الأمريكية.
وفيه حديث عن خطبة أدهم ومنى.
به تلجأ تيا إلى مصر طالبة اللجوء السياسي خوفاً من أفراد المنظمة..
وبالمقابل ترشد المخابرات المصرية إلى أحد أوكار سونيا في نيجيريا وينطلق فريق المستحيل مع عضو جديد وكذلك الموساد و...

ونستمع بعدها إلى أن المباحث اقتحمت شقة المبدع د.نبيل ومعرض الكتاب لتسحب كل نسخ العدد هذا..
بعدها نرى رقم 157 يحمل أحداثاً مختلفة تماماً بعد أن عاد المؤلف إلى بيته الأول.
وتنتشر الأخبار بسرعة مذهلة حول انتهاء السلسلة واننا نشهد أعدادها الأخيرة..

الانهيار يا سادة كان في ما تعرض له المؤلف في مسيرته من (تلكأ في منحي اتحاد عضوية الكتاب بحجة أن ما أكتبه ليس أدباً معترفاً به)، إلى دعوى قضائية رفعها ضده عادل إمام حول إحدى روايات كوكتيل، مروراً بالسارق الحرامي الذي نسب أوراق بطل إلى نفسه بالتزامن مع دعوى الابتذال والفجور الذي تعرض لها المؤلف، دون أن ننسى محاولاته المستميتة للحفاظ على شخصية رجل المستحيل كمؤلف من إنتاجه هو، وتذكيراً بمحاولاته المضنية لتحويلها إلى عمل تلفزيوني، وصولاً إلى الخلاف الأخير والكلام القاسي الذي تعرض له، وصدمة محاولة نشره السلسلة خارج المؤسسة.

بعد كل هذا، أما زلنا ننتظر الإبداع والتألق من هذا المؤلف؟!
نعم، رغم كل الضغوطات ما تزال رواياته تحمل التألق والإبداع والتشويق والإثارة..
ولكن، هذه الضغوطات تسببت في رأيي بقرار إنهاء المؤلف لسلسلة الرجل..
رجل المستحيل.

omar-kozaiha

عدد الرسائل : 3
العمر : 38
محل الإقامة : لبنان
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: د.نبيل فاروق بين التدهور والإبداع

مُساهمة من طرف نور الديـن محمود في السبت مايو 23, 2009 10:33 pm

صدقت يا اخي عمر..
لقد قرات موضوعك في منتدى روايات 2 وعلقت عليه..
انا نعم نور الدين محمود..
بارك الله فيك...

نور الديـن محمود

عدد الرسائل : 3
العمر : 24
محل الإقامة : بلد الضباب
تاريخ التسجيل : 23/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: د.نبيل فاروق بين التدهور والإبداع

مُساهمة من طرف omar-kozaiha في الثلاثاء مايو 26, 2009 9:27 pm

[size=18]يسعدني جداً أن أرى اسمك الكريم يا أخي، وربنا يبارك فيك[/size]

omar-kozaiha

عدد الرسائل : 3
العمر : 38
محل الإقامة : لبنان
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: د.نبيل فاروق بين التدهور والإبداع

مُساهمة من طرف س-18 في الجمعة مايو 29, 2009 4:02 pm

موضوع رائع جداً يا أخى عنر قذيحة .. بصراحة فى حاجات أعرفها لأول مرة .. الدكتور نبيل فاروف كاتب و مؤلف محترم جداً و أنا بحبه كتير .. يا ريت يا ناس تبطلوا حقد و غل بقى و تسيبوا الناس تعيش فى حالها .. شكراً أخ عمر
avatar
س-18
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 186
العمر : 27
محل الإقامة : ج.م.ع-محافظة الدقهلية-مركز منية النصر
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى